الجمعة، 30 يناير، 2015

من أكل ابتسامتك الطيبة !؟

من أكل ابتسامتك الطيبة ؟
من أحرق عاصمة العالم التي كانت في قلبك .. !
لماذا سرقوا خاتمك الذهبي بمنتهى السخافة وأخبروك أن عليك الاستمرار في الحياة بدونه / بدون خاتم ؟
العشاق ليسوا مظلات يُحتمى بها في الشتاء من المطر يا صغيرتي
العشاق هم المطر
و الإنفلونزا
و الموت الصغير
و لكن تجاربهم الفاشلة هي الحكمة الكبيرة
حبهم المشوه هو قدرهم الأبدي
العشاق أذكياء و محاربون .. مثلك
كئيبون لكن يجيدون الضحك .. مثلك
يقولون لا بمنتهى الثقة و يبكون عليها ..
يتخذون القرارت التي تقتلهم ، ولا يطيقون الندم عليها ..
صغيرتي .. من أكل ابتسامتك الطيبة ؟؟

الخميس، 29 يناير، 2015

would you give me a chance to hurt you

 ..Dear Love
! would you give me a chance to hurt you
.. to take back my drowned ego from silly love dreams
!to smile like an evil and laugh like a drain again
.. how dare you transform this wild being to another full of frailty and vulnerability 
to inject this block of confidence and Vanity with your poison and charm 
?! made it needy and pathetic 
!I miss my old self dear , the recalcitrance which Weaves the whole world  in my size 
the tons of "NO" I used to say and how rudely I broke hearts without giving a damn like a daily familiar routine .. and then you happened and Now I am the girl who cries because you said "No
I don't hate you .. I don't want to 
 ..because hate is another face of love .. and I don't want to love you more
 ..dear .. I am just admitting my loss

الأحد، 25 يناير، 2015

Still got the blues

جاري مور اللي دمج البلوز بالهارد روك و خلاني أعيط دم وأنا بسمعه وبفتكر كل حاجة قتلتني و كل لحظة مش المفروض تبقى متسجله جوايا بكل الوضوح دا إنت كنت فيها ، و الحقير و هو بيقول كل كلمة في I still got the blues for you و هوا بيسحب روحي و أنا مكتئبة بهداوة وسايبة التراك يتكرر و كل حرف بيفتح جرح عنيد متنساش و كل ضربة على وتر في التراك بتزود فداحة المشهد و إنت بتعمل إيه وسط دا كلو ؟ إنتا لازم تمشي وتسبني أسمع الجنائزيات دي لوحدي ، ملكش مكان .. عارف ليه ؟
عشان أنا عايزة أعيش وإنت ملاك .. ملاك موت و أنا مش هموت دلوقتي ، أنا عمري من عمري الأرض وبنفخ حياة في البني آدمين الميتة اللي حواليا ، مش قدري إني أموت على إيدك حتى لو كانت جملة سيلفيا بلاث
 "One day I'll have my death of him, He's my black marauder"
متفصلة على قدك ، بس إحنا الإتنين عارفين في الآخر إن حجمك دا أنا اللي إديتهولك في خيالي ، خيالي المريض ..
لو كنت بنت عادية مكنتش هكتب ، مكنتش هتوجع ، ولا كنت هعرف أعيش بعد كل مرة بندبح فيها بسكينه باردة وأكتشف إني يتيمة و وحيدة و غريبة الأطوار و بخوف .. و مؤذية !
بنت بتلون الولاد الرمادية بالأزرق و بتبوسهم فتدب فيهم الحياة !
كل حبي ليك كان رسايل مش هتوصل ، رسايل مراهقة وسخيفة مليان حب مش على قدك و مليانة وجع شبهي ، مليانة مزيكا وإنتا أصم مش بتسمع .. ومش بتحس !
كتير عليك و كتير عليا نتقابل و نحب ، كتير على كل أغنية إتغنت إنها تبقى علينا و على كل فيلم إتعمل إنه يبقى حكايتنا
مفيش حاجة بتغسل الخيبة والخيالات المريضة زي البكا و الواقع ..
مفيش خيبة بتتعمل منغير مزيكا حلوة منعرفش نوقفها و نفضل ندور في دايرة من المزيكا اللي بتخيبنا و البكا اللي بيغسلنا و منوصلش غير لتوهة أكبر من الأولانية ..
و صبحية إنت مش فيها برضو
وشك غايب وحاضر عشان يثبتلي منغير أدنى شك إني مجنونة و مريضة ومثيرة للشفقة و إن كل مرة سمعتك فيها المزيكا كانت مش حقيقية وإن وقتي ضاع و إنك هتفضل موجود وقت طويل في دمي لحد ما أنزفه كله عشان أخلص منك ..

إنت التراك اللي فشخني بمزاجك أو غصب عنك !