الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

رسالة 1 بعنوان "عزيزي أبو شنب"

عزيزي المختبئ في إحدى أركان هذا الكوكب المهترئ..

الآن .. أكتب لك من مصر التي قامرت من أجلها بقلبي وأعصابي كثيراً ..
مصر بتتحرق يا عزيزي المختبئ كا قال الأستاذ العظيم خيري رمضان ، ولا تستطيع كل مياه هذا الكوكب غمر الفتنة المشتعلة بها .

يجب أن تعلم جيدا إني أكره الإخوان كره العمى ، أرجوك إوعى تكون إخوان ! أو حتى بذقن !
ستحلقها بالتأكيد ستحلقها (عشان حبنا) :D :D

لا مانع إنك تكون مربي سكسوكة ، وأتقبل كذلك أن تكون "بشنب" ..
لك أن تعلم يا عزيزي أنا بابا من ذوي الشنبات ، أنا مثل مصر أمي .. أشبهها كثيراً ..
محتاجا راجل بشنب مش بدقن !

أكتب لك في ساعات الصباح الأولى من يوم 16/12/2012 بعد إنقضاء أولى مراحل الإستفتاء "المهزء"

بقولك إيه ؟!

لا تأتي في هذه الأوقات المليئة بالسسبنس ، ﻷن قلبي الصغير لن يحتمل السسبنس بتاع ماما مصر والتعييل بتاع الحبيبة
أرجو أن تحسن إختيار وقت ظهورك يا عزيزي المختبئ مني .. بس على ميـــــــــــــــــــــن !؟
هجيبك يعني هجيبك ;)





الأحد، 9 ديسمبر، 2012

رصاصة رحمة

لا زلت لا أستطيع تفسير ما أشعر به
مجرد ورود صورتك مع أخرى في خيالي تنزع قلبي من جوفي  بوحشية ..
إسألني بسطحية جمة أنت وكل من يعرفني وقل :إنتي اللي سبتيني .. زعلانة ليه ؟
سأجيبك وإياهم بكل أمانة ومرارة: معرفش !
المرأة السوية يا سيدي لا تستطيع تفسير أغلب ما تقوم به من تصرفات خاصة في الناحية العاطفية .. فما بالك بواحدة "سايكو" مثلي ..
لا تتهمني بالأنانية .. أقبل أي تهمة ولكن برئ ساحتي من الأنانية رجاءاً

أطلقت رصاصة الرحمة على شجرة الأحلام .. "أحلام بك وعنك وإليك" تلك التي بدأت تثمر مجددا منذ أسابيع بطريقة غريبة غير مفهومة .. لا تسأل لماذا أرجوك ﻷن الإجابة ستكون "معرفش" !

إبتعدت عازمة بكل ما أمتلك من شجاعة المضي وعدم العودة
وبكل ما أمتلك من  يقين آمنت بــ أنك لن تنساني ﻷنك تحب بصدق .. هكذا قلت أو كذبت حينها  .. "معرفش" !

حلمت بك أنت وأخرى .. إستقيقظت فزعة .. تفقدت حسابك الشخصي وإختلقت حوار أهبل لكي أجس نبضك ناحيتي .. كان النبض توقف !

سألت عنك يومها بصيغة الامبلاة فأجبرتني الإجابة عن خلع هذه العباءة
وأجبرتني الإجابة على الحزن وعلى الجزع وعلى الفضول لمعرفة فتاتك الجديدة وعلى كل ما تتصوره وأتصوره غباء بيور ..
لا منطق في الحكاية .. لا منطق في الألم .. لا منطق في إيماني بحبك ولا منطق في حنيني
لا منطق في سؤالي .. لا منطق في حلمي ..

لا منطق أني سادية دائما .. أرغب بتعذيب نفسي ..
بعد كل هذا الهراء ..
هل لك أن تجاوبني بصدق

"لحقت تحب بعدي بالسرعة دي ؟ "
أرجوك لا تجاوب بــ إجابات النساء قائلا "معرفش" جاوبني كرجل لو سمحت !